وزير الداخلية الكويتي: أمن المملكة أمان لنا وعزها عز لنا

1331

الرياض: «الإخبارية.نت» 28 أبريل 2016

أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الكويتي الشيخ محمد الخالد موقف الكويت "الثابت والراسخ" حيال الوقوف إلى جانب المملكة العربية السعودية، في تصديها للأخطار الإقليمية مشددا على أن "أمنَها أمانٌ لنا وعزَها عزٌ لنا". 

ولفت إلى أن التهديدات والتحديات لا تستثني أحدا من دولِ الخليج العربية، فيما أشاد "الخالد" بقرار إجراء تدريبات ميدانية مشتركة لرفع كفاءة الأجهزة الأمنية، قائلا: "نأمل من التمرين التعبوي (أمن الخليج العربي 1)، الذي ستُجرى وقائِعه نهاية هذا العام، أنْ يحاكي التهديدات الأمنية المتوقعة للجماعاتِ الإرهابية، ويُظهرُ كفاءةً في التصدي لها، بما يُطمئن شعوبَنا على جاهزيةِ قوات الأمن في التصدي للمخاطر المحتملة".

وبين في "الخالد"، في كلمته خلال اللقاء التشاوري السابع عشر لوزراء الداخلية بدول مجلس التعاون الخليجي، الذي عقد في الرياض أمس برئاسة الأمير محمد بن نايف ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أن الظروف العالمية والإقليمية في الفترة الأخيرة، فرضت أوضاعا جديدة "أكدت أنَّ قُوتَنا في وحدتنا، وأنَّ اليقظةَ التامةَ هي عنوانُ المرحلةِ الراهنة، كما أن التنسيق والتكامل الأمني والسعي إلى تسخيرِ التقنيةِ الحديثة في مواجهةِ التحدياتِ والصعاب، هي عمادُ العملِ الأمني، حتى تتناسب مع التطورِ الكبيرِ في عالمِ الجريمة"، مشيرا إلى أن المعركة مع الإرهاب الذي "يطل علينا كُلَ يوم بطرق متغايرة" طويلة ومضنية.​

التعليقات