خلال 24 ساعة.. تسجيل 74 خرقًا للهدنة من قبل الميليشيا الانقلابية

1033

عدن: «الإخبارية.نت» 28 أبريل 2016

سجلت لجنة التهدئة والتواصل 74 خرقا للهدنة من قبل ميليشيات الحوثيين وصالح الانقلابية، منذ الساعة 9 صباح أمس الأربعاء وحتى الساعة 9 صباح اليوم الخميس، في محافظات تعز والبيضاء والجوف ومأرب والضالع وشبوة.

وأوضحت اللجنة أن الميليشيا الانقلابية ارتكبت 14 خرقا في محافظة تعز، مستخدمة مدفعية الصواريخ، ودبابات، وعربات "بي إم بي"، وهاونات ومدافع 23 مم و12.7، على مواقع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية وعدد من الأحياء السكنية في ثعبات والدمغة طريق جبل صبر، وجبل جرة، والزنوج، والوعش، والمظفر، والكمب، وهو ما أسفر عن تدمير منزل واستشهاد صاحبه جراء القصف بصاروخ كاتيوشا على حارة السواني في مديرية المظفر.

وأشار التقرير إلى أن الميليشيا الانقلابية قامت بتفجير منزل المواطن فارس حمود في حي ثعبات، ومحاولتي هجوم في الضباب والوازعية.

كما سجلت اللجنة 11 اختراقا في محافظة البيضاء، التي استخدمت فيها الميليشيا نيران الهاونات ومدافع 23 مم، على مواقع المقاومة الشعبية في مديرية الصومعة والزاهر، ومحسن آل سعيد، وسوداء غراب والوهبية، كما تم تسجيل وصول تعزيزات إلى مديرية البيضاء ومنطقة الوهيبة، وحصار أولاد الشيخ احمد صالح الواهبي في محاولة لاختطافهم، وتعزيزات كبيرة في مكيراس ووصولها إلى رأس جبل ثرة.

وفي محافظة شبوة، سُجلت 6 اختراقات، حيث قامت الميليشيا بقصف مديرية بيحان، ومواقع اللواء 19 في مديرية عسيلان باستخدام صواريخ الكاتيوشا وقذائف الهاون.

فيما سجلت اللجنة 25 اختراقا في محافظة الجوف، حيث استخدمت الميليشيا الانقلابية في قصفها نيران المدفعية الصاروخية كاتيوشا والدبابات والهاونات ومدافع 23 مم، على مواقع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في حام الأسفل، والمجمع الحكومي، والمتون، والفيض، وآيبر مديرية الغيل، والكباري والزلاق ووادي العقبة.

وأكدت اللجنة قيام الميليشيا الانقلابية بإطلاق النار على أعضاء لجنة وقف إطلاق النار في المحافظة.

كما سجلت اللجنة 10 اختراقات في محافظة الضالع، واستخدمت الميليشيا من خلال قصفها العشوائي الهاونات ومدافع 23 مم على مواقع الجيش الوطني والمقاومة في اتجاه جبهة مريس ورمة وعدنة الشامي، وناصة الصائب الحامري والمضاريب والتهامي، وخارف يعيس، وأدمة مريس، ووصول تعزيزات الى الخشبة والعذارب بعدد ستة أطقم محملة بالأفراد والعتاد، ومحاولة هجوم في جبهة حمك.

التعليقات