الرئيس السوداني يجدد الدعوة للمعارضة بالانضمام للحوار والسلام​

946

الخرطوم - الإخبارية.نت 17 يناير 2016

أوضح الرئيس السوداني عمر البشير أن الأمن يمثل أولوية قصوى في هذه المرحلة التي تشهد تطورات كبرى نحو تحقيق الاستقرار الشامل والسلام الدائم في البلاد، وتتطلب إعلاء الحس الوطني لحماية الوطن من المتربصين الذين يستهدفون استقراره.
وجدد الرئيس السوداني خلال كلمته اليوم في حفل افتتاح المعمل الإقليمي للأدلة الجنائية في الخرطوم، الدعوة للمعارضة بشقيها السلمي والعسكري للاستجابة لنداء الوطن والانضمام لمسيرة الحوار والسلام ونبذ العنف والاحتراب وتغليب الخيارات السلمية التي أصبحت رغبة أهل السودان الأولى.
ونوه البشير بالمجهودات التي بذلت لإرساء السلام والقرارات الرئاسية التي صدرت بفتح المجال لكل القوى السياسية وحملة السلاح للمشاركة في الحوار بضمانات عالية للاتفاق حول كافة القضايا الوطنية.
وقال: «إن مؤتمر الحوار الوطني شامل وجامع لكل أهل السودان ومجال الانضمام إليه مفتوح للجميع»، مشدداً على أن حكومته لن تتهاون في ردع أعداء الحوار والسلام، لأنهم يعملون ضد رغبة الشعب السوداني، وستتعامل معهم بالتصدي اللازم لأية تحركات تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار.
 

التعليقات