صندوق النقد الدولي يخفض توقعاته لنمو الاقتصاد العالمي

1236

واشنطن - الإخبارية.نت 19 يناير 2016

ذكر تقرير صندوق النقد الدولي، الذي أعلن اليوم، أن هناك عوامل عدة تتسبب في الكثير من التردد والارتباك في الأسواق، كتراجع النمو الاقتصادي في الدول النامية، وتغيير الصين سياستها المتعلقة بالعملة، وتراجع أسعار المواد الخام، وتخلي الولايات المتحدة عن سياسة القروض المنخفضة.
وأكد التقرير أن تلك العوامل أدت إلى زيادة نسبة المخاطر التي تواجه الاقتصاد العالمي، مما جعل الصندوق يخفض توقعاته بالنسبة لنمو الاقتصاد العالمي في المرحلة المقبلة.
وأشار خبراء الصندوق في التقرير إلى أنه «إذا لم تتم السيطرة على هذه التحديات بنجاح فإن ذلك يعرض نمو الاقتصاد العالمي للخروج عن مساره».
يذكر أن الاقتصاد العالمي كان قد حقق نموًا عام 2015 بنسبة 3.1 في المائة، ومن المنتظر أن يحقق نموًا نسبته 3.4 في المائة خلال عام 2016 الحالي، وكذلك نمواً قدره 3.6 في المائة عام 2017، مما يعني تراجع توقعات الصندوق بنسبة 0.2 في المائة مقارنة بتوقعاته خلال العام الماضي.

التعليقات