تصاعد التوتر الأمريكي الصيني.. اتهامات وغلق قنصلية وتهديد بالرد

55704

واشنطن: "الإخبارية.نت" 22 يوليو 2020

أكدت الصين اليوم أن أمريكا طلبت منها "فجأة" إغلاق قنصليتها في مدينة هيوستون، في خطوة قالت إنها تدينها بشدة مهددة بالرد.

وأوضحت وزارة الخارجية الصينية أن الولايات المتحدة أمهلت الجانب الصيني ثلاثة أيام لإغلاق القنصلية بهيوستون في ولاية تكساس.

 وبيّن مورجان أورتيجوس المتحدث باسم الخارجية الأمريكية اليوم الأربعاء في بيان أرسل بالبريد الإلكتروني "وجهنا بإغلاق القنصلية العامة لجمهورية الصين الشعبية في هيوستون من أجل حماية الملكية الفكرية الأمريكية والمعلومات الخاصة الأمريكية".

  وتدهورت العلاقات بين البلدين بدرجة كبيرة منذ تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد من مدينة ووهان الصينية في بداية العام.

  واتهمت وزارة العدل الأمريكية أمس مواطنين صينيين بشن حملة تجسس إلكتروني على مدى عشر سنوات سرقا خلالها معلومات عن تصميمات أسلحة ومعلومات عن أدوية وبرمجيات بالإضافة إلى بيانات شخصية.

   وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية وانغ ون بين في إفادة صحفية يومية "الإغلاق من جانب واحد للقنصلية العامة الصينية في هيوستون خلال فترة زمنية قصيرة يعد تصعيدا غير مسبوق في تصرفات واشنطن المناهضة للصين في الفترة الأخيرة".

   وأضاف بحسب ما نقلته "رويترز" أن العمل مستمر بشكل طبيعي في القنصلية لكنه لم يرد على تقارير وردت في وسائل إعلام محلية في هيوستون مساء الثلاثاء بأنه يجري إحراق وثائق في فناء القنصلية.

   وقال مصدر إن الصين تدرس إغلاق القنصلية الأمريكية في مدينة ووهان.

   ونقلت محطة تلفزيون تابعة لشبكة إيه.بي.سي عن صامويل بينا رئيس إدارة الإطفاء في هيوستون قوله "يبدو أنه حرق داخل حاوية في فناء مبنى القنصلية الصينية... لكن لم يسمح لنا بالدخول". وأضاف "نقف بالخارج ونتابع الأمر".

التعليقات