«كلنا أمن».. المواطن والمقيم جزء من المنظومة الأمنية التقنية

1986

19 فبراير 2016

أعلنت مديرية الأمن العام اليوم، عن إطلاقها لتطبيق «كلنا أمن» على الهواتف الجوالة، الذي يهدف لجعل المواطن والمقيم جزءًا من منظومة أمنية تقنية تفاعلية، تبدأ به وتنتهي إليه، وذلك في إطار سعي الوزارة الحثيث إلى الاستفادة مما تقدمه التقنية الحديثة من يسر وسهولة في عمليّات التواصل، واستثمار ما تحتلّه تطبيقات الهواتف الذكيّة من مكانة مميزة في عالم التقنية من خلال سهولة استخدامها وسعة انتشارها، وسرعة في الوصول إليها؛ مما يرفع قدرة رجل الأمن في سرعة التعامل مع البلاغات الأمنية، ويوفر الجهد على المواطنين والمقيمين.
وأوضح مدير الأمن العام الفريق عثمان المحرج، أنّ فكرة هذا التطبيق انطلقت بدعم وتوجيه مباشر من الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز ولي العهد، بهدف توفير كل السُبل التي تمكّن المواطنين والمقيمين من تعزيز دورهم الفاعل في الإسهام والمشاركة في المنظومة الأمنية، حيث تسعى مديرية الأمن العام من خلاله لتمكين عامة النّاس من الإبلاغ عن الحوادث غير المعتادة، ليتم بعدها تكليف غرف العمليات التسعة والثلاثين المنتشرة في أرجاء المملكة بتسلم هذه البلاغات سواءً كانت حوادث لها ارتباط بالدوريات الأمنية أو المرور أو أمن الطرق، لاتخاذ الإجراءات الفورية.
وأكد الفريق المحرج في الوقت ذاته أنّه سيتم التعامل مع البلاغات المقدمة من المواطنين والمقيمين بكل سرّية وباحترافية عالية، مشيرًا إلى أنه يمكن لأي مواطن أو مقيم تحميل تطبيق «كلنا أمن» عبر متجر (iOS) أو (أندرويد) أو (ويندوز)، وذلك بعد التسجيل عبر إدخال رقم هويته وجواله ليتم بعدها إرسال كلمة مرور تستخدم لمرة واحدة، منوهًا بأنه يجب على المستخدم التحقق من كلمة المرور لإكمال عملية التسجيل، وسيتم حفظ بيانات المواطن والمقيم في قاعدة بيانات آمنة ليتم استخدامها لاحقًا وليتمكّن من استخدام جميع مزايا التطبيق مثل تقديم البلاغات وتلقي الإشعارات والتنبيهات، حيث يسمح التطبيق بتسجيل تقديم بلاغات الحوادث مع المعلومات ذات الصلة (الصور والموقع الجغرافي باستخدام جهاز تحديد المواقع GPS).
وأشار مدير الأمن العام، إلى أن التطبيق يتيح استخدام موقع (GPS) الحالي للجوال وإرساله مع البلاغ، كما يمكّن المستخدم من أن يرفق مع البلاغ صورًا مباشرة أو فيديو من الكاميرا أو من معرض الصور في الجوال أو مقطع صوتي، بالإضافة إلى تحديد موقع أقرب قسم شرطة أو مرور بالاعتماد على موقعه الجغرافي الحالي ليتم إرشاده إليه عبر الخريطة التفاعلية.

التعليقات