الجبير: لا دور للأسد في أي حل سياسي للأزمة في سوريا

1202

19 أكتوبر 2015

الرياض - الإخبارية.نت

أكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، عمق العلاقات التاريخية بين المملكة العربية السعودية وألمانيا في جميع المجالات التي تتسم بتطابق المواقف في الأمور ذات الاهتمام المشترك.

وأوضح الجبير في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير، عقد بمقر وزارة الخارجية بالرياض اليوم، أن وزير الخارجية الألماني أجرى اجتماعات مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ومع ولي العهد وولي ولي العهد تناولت العلاقات الثنائية والاقتصادية المميزة بين البلدين إلى جانب بحث الأوضاع في سوريا، والتركيز على أهمية إيجاد حلّ سياسي لهذه الأزمة، وضرورة ألا يكون لبشار الأسد دورُ فيها.

وقال الجبير إنه من الصعب تصور دور لإيران في جهود إحلال السلام في سوريا نظرا لدورها العسكري في الصراع هناك.
كما أشار الجبير إلى أن الجانبين السعودي والألماني بحثا خلال اجتماعاتهما الجانب الإنساني للأزمة السورية وكذلك الأوضاع في اليمن إضافةً إلى الاتفاقية الدولية لمجموعة (5 + 1) بما يختص بإيران.

ومن جانبه، أكد فرانك شتاينماير أن الاجتماعات مع المسؤولين السعوديين شهدت الاتفاق على تعزيز التعاون الثقافي والتعليمي بين البلدين.
وفيما يختص بالأحداث السياسية في المنطقة، أبان شتاينماير، أن هنالك تطورا في القضية اليمنية يتمثّل في استئناف المباحاث في اليمن، مشيرًا إلى أنه بحث مع المسؤولين في السعودية تطورات الأوضاع في اليمن وفي سوريا مؤكدًا أهمية دفع إيران إلى أن تقوم بدور بناء في المنطقة، كما أن مسؤولية دول (3 + 3) ينبغي ألا تنتهي مع توقيع الاتفاق بخصوص ملف إيران النووي.

كما دعا وزير الخارجية الألماني لضرورة إنهاء القتال في سوريا وإزالة التوتر في المنطقة والأخذ بالحل السياسي، مشيرًا إلى أهمية أن تكون هنالك حلول للتدخل الروسي في سوريا، ومشددًا على أهمية التعاون بين واشنطن وموسكو لما فيه خدمة المنطقة وتحقيق الأمن في سوريا.

يذكر أن وزير الخارجية الألماني كان قدم صورة قاتمة عن الجهود التي بذلها في إيران والسعودية من أجل الدفع نحو حل سياسي للأزمة السورية. شتاينماير أكد أنه “من الصعب تجاوز الفجوات الكبيرة بين طهران والرياض فعليا”.

وقال شتاينماير عقب لقائه الملك سلمان إنه لا يزال هناك “فجوات عميقة” بين إيران والسعودية. وذكر شتاينماير أنه لا يزال هناك في السعودية “فقدان ثقة كبير” تجاه إيران.

وأضاف، شتاينماير، الذي توجه إلى الرياض عقب زيارته لطهران: “في الوقت الراهن من الصعب للغاية تجاوز الفجوات الكبيرة بين طهران والرياض فعليا”. بيد أنه أشار من جهة أخرى إلى أن الملك سلمان بن عبد العزيز أكد له اهتمامه بالتوصل لحل سياسي في الأزمة السورية.

التعليقات